أسباب انقطاع الأطفال عن الدراسة: 12 سببا وحلا

أسباب انقطاع الأطفال عن الدراسة
حجم

إن عدم دراسة الطفل خاصة في المرحلة الابتدائية يسبب الكثير من الصعوبات للوالدين. لأن الاولاد لا يزالون لا يفهمون معنى المسؤولية ويعتبرون والديهم مسؤولين عن تربيتهم. لحل المشكلة، انتبهوا إلى هذه النقطة، ما هو سبب تشديدكم على الدرس؟ الفائدة الوحيدة من الدراسة لطفلك ليست إيجاد عمل ومكان في المستقبل، لكن الطفل يحتاج لتعلم تجارب مختلفة للتواصل وحل المشاكل في حياته. لهذا السبب، يمكن القول ان فشل الولد في الدرس هو إحدى المشاكل التي يجب ان تنتبهوا اليها بشكل كاف.

ان سبب عدم درس الاولاد هو الموضوع الذي نناقشه في هذه المقالة. كثير من الأطفال لا يحبون الدراسة. لكن الدراسات اظهرت انه إذا عرف الوالدون سلسلة من المبادئ العامة، يمكنهم ان يكتشفوا سبب عدم درس الاولاد وبالتالي زيادة اهتمامهم بالقراءة. في ما يلي، ستعرفون الاسباب الرئيسية الخمسة التي تجعل الاولاد يكرهون القراءة وكيف يمكنكم ان تزيدوا اهتمامهم بالقراءة.

ما هو سبب انقطاع الأطفال عن الدراسة؟

سبب انقطاع الأطفال عن الدراسة

في هذه الحلقة، انضم إلينا لمراجعة أهم الأمور التي يمكن ذكرها، بما في ذلك أسباب انقطاع الأطفال عن الدراسة والكسل في الدراسة.

سبب عدم ذهاب الأطفال للدراسة وعملية مملة

عادة ما يكره الأطفال عملية التعلم لأنه يتوجب عليهم تعلم نفس الشيء بشكل متكرر لفترة طويلة. وهنا، يمكن ان يكون إستعمال الطرائق المستوحاة من الالعاب فعالا. يمكن للأنشطة والألعاب الترفيهية أن تعيد الاهتمام بالقراءة.

ان طريقة التعليم الخاطئة هي احد الاسباب المهمة التي تجعل الاولاد يجدون القراءة مملة. لا يمكن تجاهل الطريقة التي يتعلم بها الولد. كوالد، يمكنك تجربة طريقة مختلفة للتعليم قد تكون مثيرة للاهتمام لطفلك وتساعد على تنمية حب القراءة.

سبب عدم دراسه الأطفال والفشل في الدراسه

هناك أوقات لا يحصل فيها الأطفال على علامات جيدة في الامتحانات الجيدة رغم الدراسة الشاقة، لذلك يفقدون اهتمامهم في الدراسة. في هذه الأوقات، يمكنك تشجيعه وتذكيره أيضا بأنه لن يكون دائما الأفضل أو سيحصل على عشرين.

سبب عدم التحاق الأطفال بالمدارس وعدم توفر البيئة المناسبة لذلك

وفيما يتعلق بأسباب عدم قيام الأطفال بالدراسة، يمكن أيضا النظر في عدم وجود بيئة مناسبة.

ولوحظ في كثير من المنازل أن الأطفال لا يجدون مكانا مناسبا للجلوس والدراسة، وكثيرا ما تقوم الأمهات بإزعاج أطفالهن لمراقبة دراستهم أو إجبارهم على أداء واجباتهم المدرسية. على العكس، ان بيئة الدرس الجيدة مهمة جدا. فالغرفة الهادئة التي تحتوي على أقل قدر من التلهيات والضوء الكافي ستساعد الطفل على التركيز بشكل جيد. طبعا، أحيانا يجب ان تعلموا الاولاد تقنيات خصوصية، كالدرس في الضجيج، لكي يتمكنوا من قراءة دروسهم في أي موقف.

اقرأ أيضا
ما سر نجاح العظماء؟ أسرار نجاح ناجحين و مشهورين

سبب عدم مذاكرة الطفل وقلة تقديره ومكافأته

عادة ما يصر الآباء على إنهاء واجباتهم المدرسية وإنجاز أطفالهم لدراستهم اليومية، لكنهم ينسون تقدير جهودهم واهتمامهم. ونتيجة لذلك، يفقد الطفل الاهتمام تدريجيا ويكره الدرس. التقدير القانوني والمكافآت مهمة جدا ومن الافضل تشجيع الولد من وقت إلى آخر.

سبب انقطاع الأطفال عن الدراسة وعدم وعيهم بتأثير التعلم في الحياة

فالاولاد الذين لا يفهمون اهمية التعلم في حياتهم يبغضون عادة القراءة. عليك أن تعلم طفلك لماذا القراءة مهمة في الحياة.

تحويل الاهتمام إلى هاجس

الأطفال الصغار مهتمون بكل شيء بسهولة. وهم يميلون إلى ان يكونوا تواقين إلى تعلم أشياء جديدة إذا كان ما يتعلمونه مثيرا. ولذلك سيتعلم الاولاد بشكل افضل إذا وجدوا ان الموضوع الذي يتعلمونه مثير للاهتمام. لكن هذا الاهتمام يمكن ان يصير أيضا هاجسا.

وقد أظهرت الأبحاث أن الأطفال دون سن 13 عاما يقضون وقتا أطول على الكمبيوتر. إدمان ألعاب الكمبيوتر يعرض التعلم للخطر لأن عقول الأطفال تدور فقط حول ألعاب الكمبيوتر ويجعلهم يفقدون الاهتمام بالتعلم.

لا أشجعكم على حظر ألعاب الفيديو كليا من اولادكم، لأن ألعاب الفيديو يمكن ان تكون مفيدة بمساعدة الاولاد على الاسترخاء. ومع ذلك، يجب القيام بكل شيء باعتدال ويجب عليك تقليل الوقت الذي يقضيه أطفالك أمام الشاشة.

الدرس دون قصد

فإذا لم يكن لولدكم قصد من الدرس، فسيعتبره عديم الفائدة، ونتيجة لذلك لن يكون لديه أي اهتمام بالدرس.

ولكن يجب ان تتذكروا ان اولادكم قد لا يفهمون القصد من النجاح في المستقبل. لذلك قد لا يتمكنون من ادراك اهمية الدرس.

بدلا من ذلك، أخبر أطفالك بأهمية كل موضوع لتحفيز طفلك على الدراسة. ويمكنكم ان تفعلوا ذلك بشرح التطبيق العملي لمواضيع معينة في حياتهم اليومية. على سبيل المثال، يمكنك أن تشرح لهم كيف أن كل ما تعلموه في الرياضيات يمكن تطبيقه على قياس الأشياء وعد المال.

الدراسة والعجز

يجد بعض الطلاب صعوبة كبيرة في القيام بذلك بمفردهم. عندما يدرك الطلاب أن ليس لديهم أحد يلجأون إليه، فإنهم سوف يصابون بالملل ويتوقفون عن الدراسة.

يواجه الانطوائيون هذه المشكلة أكثر. فبسبب الطبيعة المحجوزة لديهم، يجدون انه من الصعب ان يطلبوا المساعدة من معلميهم، حتى انهم يواجهون صعوبة في تكوين صداقات.

ولذلك، إذا كان أطفالك انطوائيين، فمن الضروري دعمهم عاطفيا ومراقبة سلوكهم. وبما أن الانطوائيين يميلون إلى عدم التحدث عن مشكلاتهم، فيجب أن تبدي لهم اهتماما وتسأل باستمرار عما إذا كانوا بحاجة إلى مساعدة في واجباتهم المدرسية.

 ضع مكافأة بعيدة المدى للدراسة

وكما نعلم جميعا، يشجع الأطفال على الدراسة منذ الطفولة، حتى يتسنى لهم، على سبيل المثال، بعد 20 عاما من الدراسة، أن يحصلوا على وظيفة جيدة ودخل جيد. ولكن هذه الطريقة في التحفيز خاطئة تماما وبالنسبة للطلاب، فهي ليست قصة ملهمة. لذا فمن الأفضل أن نجعل المكافآت أقرب وأكثر سهولة في الوصول إليها. ابق معنا لتعلم المبادئ لتحفيز الدراسة.

 

ما هو سبب انقطاع الأطفال عن الدراسة

برنامج مكثف وثقيل

يجبر العديد من الآباء أطفالهم على حضور دروس الإثراء مثل الموسيقى أو فنون القتال. فهم يريدون تزويد اولادهم بأكبر قدر ممكن من المهارات، ونتيجة لذلك سيضعون برنامجا ثقيلا جدا ومكثفا لهم.

اقرأ أيضا
إذا لم تكن لدينا صحة نفسية، فهل جسمنا مريض؟

لذا، إذا كان أطفالك يشتكون دائما من التعب، فأعد التفكير في منهجهم الدراسي. إذا كانت هذه الشكاوى مشروعة وكان جدولهم مزدحما حقا، فأجروا التعديلات اللازمة. تذكر دائما عدم ممارسة المزيد من الضغط على أطفالك.

التوقعات العالية وفقدان الحافز

ومن المحتم أن يرغب كل والد في أن يكون ابنه هو الأفضل.

ولكن في بعض الأحيان من الأفضل أن تضع نفسك في مكان طفلك وأن تحاول ألا تضع له أهدافا مستحيلة.

لذلك، في حين انه من المهم ان تضع أهدافا لأولادك، تذكر دائما ان هذه الاهداف يجب ان تكون واقعية وفي حدود قدرات اولادك.

نصائح مهمة لتشجيع الأطفال على الدراسة

واحدة من أهم النقاط التي يجب أن تأخذها في الاعتبار هو أنه حتى الأطفال الأذكياء قد يحصلون أحيانا على علامات منخفضة، وهذه المسألة يمكن أن تؤدي إلى تسرب الأطفال من المدرسة. وفي هذه الحالات، لا يجب ان تثبطوا أو تلوموه. بدلا من ذلك، شجعه على التعلم من فشله وأن يصبح أفضل بدعمك.

في بعض الأحيان، يعلق الأطفال ويحتاجون إلى والديهم لمساعدتهم. إذا كان طفلك لا يحب القراءة، فمن المحتمل أنه لا يفهم. مرافقة طفلك ومساعدته أثناء الدراسة. حدد أيضا مجال اهتمام طفلك وابدأ بمواضيعه المفضلة.

زيادة التركيز على المشاركة

وأحد الأهداف المهمة للتعليم هو تزويد الطلاب بالمعرفة والمهارات حتى يتمكنوا من المشاركة في أنشطة الفريق.

المشاركة هي أساس حياة ذات معنى وحافز جوهري.

ولهذا السبب نادرا ما يفكر الطلاب في كيفية مساعدتهم، وهو أمر مؤسف.

ساعدوهم ان يروا ان هنالك دائما طرائق يمكنهم بها مساعدة الآخرين وخدمتهم.

التركيز أكثر على العملية بدلا من التركيز على النتيجة

بدلا من سؤال أطفالك عن الدرجات التي يحصلون عليها، اطرح أسئلة مثل:

  • “في ماذا بذلت مجهودا؟ “
  • “ما هي المخاطر التي تعرضتم لها؟ “
  • “ماذا فشلت؟ “
  • “اية تحديات واجهتها؟”
  • “ما الذي ستفعله بشكل مختلف في المرة القادمة؟ “

 

شارك مع أطفالك التحديات التي تواجهها، وما تفعله للتغلب عليها.

هذا النهج يذكر أطفالك بأن العملية مهمة وليست النتيجة.

أكد لهم أن الدرجات هي شكل من أشكال الملاحظات وأن الدرجات ليست غاية في حد ذاتها.

وكما تظهر الأبحاث، فإن الطلاب الذين يتبنون هذه العقلية هم الأكثر عرضة للنجاح في المدرسة وخارجها.

خلق ثقافة التعلم في المنزل

كأب، أنت زعيم المنزل.

يراقب أطفالك حالتك، لذلك إذا مثلوك، فمن المرجح أن يطوروا موقفا إيجابيا تجاه التعلم.

كم مرة يمكنك مشاركة طفلك ما قرأه من كتب، وما شاهده من أفلام وثائقية، وما المقررات التي اتخذها.

إذا قمت بذلك بطريقة غير بدائية، فسيستوعب أطفالك الرسالة بأن التعليم ممتع.

سبب انقطاع الأطفال عن الدراسة

ملخص

وأخيرا، يريد كل والد ان يدرس ولده جيدا وأن يكون ناجحا في الحياة. يعرف الآباء أن النجاح في الحياة يأتي بالمعرفة الكافية، ولذلك يحاولون إلحاق أطفالهم بأفضل معهد تعليمي. ولكن مسؤوليتكم كوالد لا تنتهي مع ذلك، ولكن يجب ان تشجعوا اولادكم على الدرس من وقت إلى آخر.

إرسال تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *